طاحونة الإسمنت

تعتبر سند أن إنشاء طاحونة الإسمنت قرار وطني وسيادي يهدف إلى توفير منتج وطني يعمل على إحلال المستورد من هذه المادة الحيوية، حيث ستكون القدرة الإنتاجية للطاحونة حوالي 1.3 مليون طن سنوياً، مما سيوفر نصف الكمية المطلوبة في السوق الفلسطينية.

وقد تم اعتماد تكنولوجيا متطورة لاستخدامها في الطاحونة بما يتماشى مع آخر التطورات العلمية والمواصفات العالمية في هذا المجال. يجدر بالذكر أن الشركة قد حصلت على الموافقات والتراخيص اللازمة من كافة المؤسسات والجهات الوطنية الرسمية ذات العلاقة، ومن المتوقع أن تبدأ طاحونة الإسمنت بالعمل والإنتاج مع نهاية العام 2020.

ويقدر الحجم الاستثماري للطاحونة بحوالي 80 مليون دولار أمريكي، حيث ستحرص سند على توفيرها بالشراكة مع شركاء استراتيجيين عرب ومستثمرين محليين، مع العلم أن هذه المنشأة ستوفر حوالي 50 إلى 70 فرصة عمل مباشرة، بالإضافة إلى مئات فرص العمل غير المباشرة.